التقارير الأخبارية

الخميس, 28 تشرين1/أكتوير 2021 08:04

وزارة الاستثمار و"فيسبوك" و"جوجل" و"مايكروسوفت" شركاء لتحدي كاوست حول "تشكيل مستقبل الإعلام" الذي يقام بمشاركة منتدى أسبار الدولي مميز

تحظى النسخة الحالية من تحدي كاوست "تشكيل مستقبل الإعلام" الذي تنفذه جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا بالمشاركة مع منتدى أسبار الدولي بدعم كوكبة من صناع القرار والجهات المعنية بتطوير منظومة الابتكار وريادة الأعمال سواء على المستوى المحلي أو الدولي.

 وتضم قائمة شركاء تحدي كاوست محليا كلاً من وزارة الاستثمار، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، وهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية والهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، ووكالة الأنباء السعودية، والاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية، كما يحظى التحدي بدعم عدد من الرعاة الرئيسيين من بينها شركة stc وبنك الرياض، أما دوليا فتضم القائمة كلا من "فيسبوك"؛ و"جوجل" و"مايكروسوفت".

وبهذه المناسبة، هنأت إسراء منصور عسيري، الرئيسة التنفيذية للجنة العامة للإعلام السمعي والبصري، جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا ومنتدى أسبار الدولي على هذه المبادرة التي تهدف إلى طرح أفضل المواهب والحلول المبتكرة التي من شأنها أن تساعد على تعزيز قطاع الإعلام الرقمي، مشيرة إلى التحول الرقمي كعامل نجاح حاسم للبلد، ولا سيما في مرحلة ما بعد وباء كورونا. مؤكدة: "أن قطاع الإعلام الرقمي، بشكل خاص، من شأنه أن يساعدنا في القيام بذلك، فضلاً عن السماح لنا باجتياز هذه الفترة المهمة".

بينما أوضح عليان الوتيد، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة الاتصالات السعودية أنه "لا يمكننا إلا أن نجعل اقتصادنا الرقمي قادراً على المنافسة من خلال الاستفادة من الأفكار المبتكرة"، مضيفاً أن مشاركة الشركة أكدت مجدداً التزامها بإلهام الابتكار ودفع التحول الرقمي من خلال التعاون الذي من شأنه تحسين نوعية الحياة وبناء مستقبل مزدهر ومستدام للجميع في المملكة وبقية العالم.

بدوره قال طارق السدحان، الرئيس التنفيذي لبنك الرياض: "إننا نؤمن بفكرة التعاون من أجل بناء الأمة". مضيفا: "كلما وحدنا جهودنا بشأن الابتكار والتنمية، كانت النتيجة أفضل. المسابقات مثل تحدي جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا لها فوائد متعددة: فهي تلهم الشباب وتحفز البحوث والابتكار التي تساعد على تطوير الاقتصاد، وتمهد الطريق إلى مستقبل أكثر استدامة ".

من جانبها أوضحت سارة المنجور، مديرة مراكز ريادة الأعمال في الهيئة العامة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في منشآت، أن تحدي جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا يتماشى مع الهدف الرئيسي للكيان المتمثل في دعم الأعمال التجارية الصغيرة والمتوسطة، والتي تعتبر حاسمة لثقافة ريادة الأعمال في البلاد.

قراءة 68 مرات آخر تعديل على الخميس, 28 تشرين1/أكتوير 2021 08:10
منتدى أسبار الدولي. جميع الحقوق محفوظة ©2021.