المدونة

الثلاثاء, 18 أيلول/سبتمبر 2018 12:22

اشراك الطلاب لتغيير اجتماعي اشمل لاتيتيودز (‏Latitudes‏) و التكنولوجيا لاجل الخير (‏TechforGood‏)‏ مميز

كتبها: كاين شاتشي وتوماس كوبل، متدربون في البرنامج الصيفي في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية(‏OECD‏)- وحدة النمو ‏الشامل

كيف يمكن ان تسخر المهارات الرقمية والهندسية التي تدرس في الجامعات لتحقيق تأثير اقتصادي اكبر؟ اجتمع فريق من طلاب ‏الهندسة وتكنولوجيا المعلومات من مؤسسة الدراسات العليا والبحث الفرنسية ‏CentraleSupelec‏ لانشاء لاتيتيودز - منظمة غير ‏ربحية تساعد الطلاب على استخدام وسائل الابتكار لتعزيز النمو الشامل.‏

‏ بداية كان المؤسسون الستة لهذه المنظمة زملاء دراسة في «ابتكار المشاريع» -وهو مساق يزود الطلاب بمنصة لابتكار حلول ‏ابداعية لمشكلات العالم. وخلال هذا المساق، كانت دراسة قام بها طلاب في مجموعة بوسطن الاستشارية(‏Boston Consulting ‎Group‏) وفريق الخبراء الاستشاري عام ‏Centrale Supélec 2016‎‏ مصدر الهام لهم بشكل خاص. بينت هذه الدراسة انه في ‏الوقت الذي يبدي ‏‎50‎‏% من الطلاب الذين يدرسون الهندسة او تكنولوجيا المعلومات رغبة في العمل على التغير الاجتماعي ‏والاقتصادي في القطاع الحكومي، ما نسبته ‏‎20‎‏% فقط يدركون معنى ذلك بالضبط؛ ذلك ان المناهج التي يدرسونها ليست مصممة ‏بطريقة تشجعهم على القيام بذلك. ‏
بالتعرف على التأثير الذي يمكن ان تنضوي عليه التكنولوجيا على المجتمع، تسائل الطلاب كيف بإمكانهم الاعتماد عليها لتحقيق ‏منفعة اكبر. ويتسأل اوغستين كورتير - احد الشركاء المؤسسين-: اذا كانت التكنولوجيا حاضرة في كل مكان، تغير اسلوبنا في ‏الاستهلاك والتعليم والتواصل ... فلماذا لا يمكنها ايضا المساهمة في مكافحة الفقر، والارتقاء بالديموقراطية، وتقليل عدم المساواة بين ‏الرجال والنساء، وتيسر فرص متساوية في المدارس؟

قرر الطلاب الاستفادة من شغف الابتكار لدى طلاب الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، وابراز امكانية تطبيق مهاراتهم في احداث تغيير ‏اجتماعي. فكان شعارهم «التكنولوجيا لاجل الخير». مع اخذ السابق بعين الاعتبار، قاموا بتطوير استراتيجية من خطوتين:‏

التعاون مع أساتذة جامعيين بمستوى الماجستير في كليات الهندسة وتكنولوجيا المعلومات لتطوير وتدريس مناهج تعزز من استخدام ‏تكنولوجيا المعلومات ومهارات التطوير في اطار ريادة العمل الاجتماعي. ‏
استحداث مشاريع ريادة العمل الاجتماعي في المنهج الدراسي، والتعاون مع الكليات لتخصيص وقت للطلاب كي يتسنى لهم تطبيق ‏مهارات ريادة العمل الاجتماعي التي اكتسبوها وتعزيز التغيير الاجتماعي. ‏
ومن ثم قاموا بقفزة مفعمة بالايمان. اطلق على التجربة الاولى اسم لاتيتيود زيرو، اشرف عليها ‏‎30‎‏ طالبا من ‏Centrale Supélec‏ ‏في سبتمبر ‏‎2016‎، وبالتعاون مع عدد من ريادي العمل الاجتماعي الإكوادوريين. مشروع واحد سعى الى المساعدة في تطوير ‏منصة تعليم الكترونية إكوادورية - كويسشنيركس (‏Cuestionarix‏)- مصممة لمساعدة طلاب المدارس الثانوية العليا على اتمام ‏مرحلة البكالوريا. وكانت تجربة إيجابية لرواد الاعمال والطلاب الفرنسيين على حد سواء. وقال بيري سيجون - طالب في ‏Centrale Supélec‏ ومشارك في لاتيتيود زيرو- : «العمل مع الإكوادوريين كان مثريا لنا من الناحية الثقافية، ومشروع ‏التكنولوجيا المكثف كان تجربة بنيوية.»‏

‏ بحلول يناير ‏‎2017‎، كان ‏‎20‎‏ طالبا من ‏CentraleSupélec‏ يعملون معا على ‏‎14‎‏ مشروع لاتيتود جديدا. حيث يشترك ‏‎7‎‏ طلاب مع ‏شركائهم الإكوادوريين من لاتيتيود زيرو، ويعمل ‏‎7‎‏ طلاب اخرين على تحسين الرفاه الاجتماعي في فرنسا. واشتمل الأخير على ‏مشروع ريكونكت (‏Reconnect‏)- مشروع في فرنسا بالتعاون مع مجموعة ‏SOS‏ الذي يحمي المعلومات الخاصة بالأشخاص ‏المشردين في خزنة رقمية. طور الطلاب تطبيق على الهاتف ليمكن الأشخاص المشردين من تحميل وثائقهم مباشرة من اي هاتف ‏ذكي. مشروع أخر بالتعاون مع تريبوتير (‏Tributerre‏) والذي يركز على تطوير مقياس السماد العضوي (الكمبوست)، لتسهيل ‏وتشجيع استخدام الكمبوست في فرنسا. عمل الطلاب على إنشاء واجهة شبكية لمساعدة العملاء في استخدام المقياس. بالتدريج ‏اضطلعت لاتيتيودز محاولتين ناجحتين مع اربع كليات اخرى: سينترال ليال، وكلية الدرسات العليا في علوم الحاسب الالي ‏والالكترونيات والاتوماتيكيات (‏ESIEA‏)، كلية الدراسات العليا في باريس للاقتصاد والاحصاء والمالية ( ‏ENSAE Paris Tech‏)، و ‏IESA Multimedia‏. وهذه التعاونات تتضمن ‏‎412‎‏ طالبا وتدعم ‏‎56‎‏ مشروعا.‏
قرر مؤسسو المشروع المضي في توسيع نطاقهم نتيجة كل التغذيات الراجعة الإيجابية. في تحدي اوكفيل ‏ عام ‏‎2018‎، والذي ‏استضافته منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، طرح المؤسسون رؤيتهم لعالم اكثر شمولية. حيث كافأت اللجنة فريق لاتيتيودز بـ ‏‎5,000‎‏ يورو لدعم مبادراتهم في كليات اخرى. ويطمح المؤسسون الى تطبيق برنامجهم في ‏‎25‎‏ كلية وجامعة جديدة في انحاء فرنسا ‏بحلول يناير ‏‎2021‎‏.‏
المصدر:‏
‏ ‏https://www.oecd.org/…/engaging-students-for-more-inclusive…

قراءة 476 مرات
منتدى أسبار الدولي. جميع الحقوق محفوظة ©2019.